إن أكثر ما يميز تصميم بي ام دبليو الفئة السابعة 2020، هو الشبكة الأمامية الضخمة البارزة، والذي لقي الكثير من الانتقاد في الوقت ذاته.

ومع اختلاف الآراء حول تصميم السيارة، يعلق كبير المصممين أدريان فان هويدونك قائلًا أنه يدرك تمامًا هذه الانتقادات، وأنه لا مفر منها، لأنه من الصعب أن يرضي جميع الأذواق العالمية، حيث أن العملاء في الصين والخليج معجبون بشكل السيارة لأنها تشعر بالهيبة، بينما الأوروبيون هم أقل تفاؤلًا بها، وهم الأكثر صراحة في التعبير عن عدم إعجابهم بالسيارة لأنهم لا يريدوا أن يبرزوا على الطرق، ويضيف أدريان فان هويدونك أن الانتقادات تؤكد أن الناس قد فهموا الفرق بين الفئتين الرابعة والسابعة، وأنه اضطر إلى التمسك بالأهداف الداخلية لشكل السيارة المحدثة.

فإذا كنت تريد محركًا من طراز V12 تحت غطاء الفئة السابعة الجديدة، فمن المحتمل أن يكون الطراز ذو الأنف الكبير هو فرصتك الأخيرة للحصول على واحد، محرك خارق بسعة 6.6 لتر، وبقوة 592 حصان، ولكن لن يكون في مستقبل الفئة السابعة بعد ذلك، بسبب قوانين الانبعاثات الصارمة في جميع أنحاء العالم، التي ستضطر الشركة إلى التخلي عن محرك V12 بل وحتى V8، والاكتفاء بمحرك أقل مع مساعدة محرك كهربائي لتعويض انخفاض الأداء وقلة عدد الاسطوانات.