عادة ما يتوقع المستهلكون أن تظل سياراتهم الحديثة محصنة من الأعطال لسنتين أو ثلاثة على الأقل من تاريخ شرائها، إلا أنه للأسف تتعرض السيارة لبعض الأعطال الفنية والميكانيكية المفاجئة، وتبعًا لدراسة بريطانية أجريت على عدد كبير من مالكي السيارات الحديثة، هذه هي أشهر 5 أعطال تصيب السيارات الجديدة في السنوات الثلاث الأولى.

نظام التحكم في ملوثات العادم:

يظهر تراجع واضح في أداء السيارة، كما يتصاعد دخان كثيف من العادم، وتظهر علامة على لوحة تحكم السيارة تشير إلى مشكلة في نظام التحكم في ملوثات العادم، والمسئول عن تقليل انبعاثات الغازات السامة.

فشل ضبط نظام تحديد المواقع:

وفقًا للدراسة، واجه العديد من السائقين مشكلة في عملية ضبط نظام تحديد الموقع، وعلى الرغم من أنها ليست مسألة مرتبطة بالأمان، إلا أنها ميزة إضافية يدفع المستهلكون في مقابل الحصول عليها، فليس من الجيد أن تكون معطلة.

بطارية السيارة:

بعض العادات الخاطئة أثناء القيادة قد تؤدي إلى مشاكل في البطارية، مثل إشعال الأضواء بطريقة غير سليمة، ونسيان فصل الأجهزة التي تشحن عبر البطارية، إذن لا تقتصر مشكلات البطارية على السيارات القديمة.

نظام الفرامل:

من المعروف أن أي خلل في نظام الفرامل قد يودي بحياة السائق ومن حوله، لذلك ينصح بفحص السيارة باستمرار، للتحقق من صلاحية نظام الفرامل، حتى لو كانت السيارة جديدة، فصدور ضجيج من الفرامل، او اهتزاز المقود عند استخدامها، أو انحراف السيارة أثناء التوقف المفاجئ، كلها علامات تشير إلى وجود عطل في الفرامل، وقد يكون التسارع البطيء للسيارة بسبب مشكلة في نفس النظام، وبالتأكيد فإنه لا يمكن تجاهل الضوء التحذيري في لوحة التحكم.

نظام التعليق:

إذا كانت المركبة تميل للانحراف إلى جهة أكثر من غيرها، أو أن المقود ضعيف الاستجابة، فغالبًا ما تكون المشكلة في نظام التعليق، والذي يؤدي بالتبعية إلى جعل السيارة تسير بشكل غير ثابت، وبالأخص مع السرعات العالية، ومما يشير إلى ذلك الخلل أيضًا صدور أصوات من أسفل السيارة، وعدم شعور الركاب بالراحة في المقصورة.