أعلن مجلس إدارة نيسان أن الرئيس التنفيذي للشركة هيروتو سايكاوا سيتنحى عن منصبه في السادس عشر من سبتمبر. وسيتولى مدير العمليات التنفيذي في نيسان ياسوهيرو ياماوتشي منصب الرئيس التنفيذي بالوكالة حتى يتولى الرئيس التنفيذي الجديد بدوام كامل مهام منصبه.

وطلب مجلس إدارة نيسان من سايكاوا أن يستقيل من منصبه كمدير تنفيذي له وقبله، حيث كشف تحقيق داخلي تلاعبه بجداول علاوات البورصة ليأخذ تعويضات مادية إضافية من الشركة.

هذا وصرح رئيس مجلس إدارة شركة نيسان ياسوشي كيمورا إنهم يهدفون إلى إيجاد بديل بدوام كامل بنهاية شهر أكتوبر.

وكانت نيسان قد أطلقت تحقيقها الداخلي بعد أن نشرت مجلة يابانية اتهامات من المخرج السابق جريج كيلي في يونيو، والذي زعم أن سايكاوا قد مُنح استثناءً في عام 2013 لإعادة جدولة مكافأة مرتبطة بالأسهم زادت من أرباحه بمبلغ 47 مليون ين (445,962 دولار).

تم إعادة تعيين سايكاوا كرئيس تنفيذي في مجلس إدارة نيسان الذي تم تجديده في يونيو الماضي، حيث لعب دوراً هاماً في إسقاط كارلوس غصن من منصبه، وشغل سايكاوا منصب الرئيس التنفيذي المشارك مع غصن قبل تولي منصب الرئيس التنفيذي في عام 2017.

ووفقًا لوسائل الإعلام المحلية ، تفكر نيسان في التخلي عن نظام حقوق تقدير الأسهم، والذي تم إنشاؤه لأول مرة في عام 2003 كحافز للمديرين.