تشتهر دودج بموديلاتها المستهلكة للبنزين مثل تشارجر هيلكات SRT Widebody، التي تعمل بقوة 707 حصان، ولكن يبدو أن الشركة تستعد لتَبَنّي الكهرباء في سياراتها القادمة.

حيث صرح كونيسكيس، أحد المدراء في FCA بأمريكا الشمالية، أنه يرى تشالنجر وتشارجر سيارات كهربائية في المستقبل، وعلى الرغم من أنه لم يحدد ما يستلزمه الأمر لذلك، إلا أنه أشار إلى احتمالية وجود خيارات هجينة أو كهربائية مستقبلًا.

وأضاف أيضًا، أن المحركات الكهربائية في نماذج السيارات القادمة ستكون قادرة على تشغيل جميع العجلات مع توفير طاقة إضافية، مُؤكدًا أن الكهرباء ستكون مفتاح الأداء العالي في المستقبل، ولكن تأخر ذلك سيكون بسبب ارتفاع تكاليف البطاريات.

وأشارت تقارير سابقة أن الشركة تعمل بالفعل على نماذج كهربائية من تشارجر وتشالنجر، وعلى الرغم من أنها لازالت مجرد شائعات إلا أن بعضها يتحدث عن محرك هجين في هيلكات.

التفاصيل محدودة، ولكن يقال أن التقنية الهجينة تزن أقل من 45 كجم، ويمكن أن توفر عزم دوران إضافي يزيد عن 176 نيوتن.متر، ويقال أيضًا أنه يشبه النظام المستخدم في جيب رانجلر المزود بأربع اسطوانات بسعة 2 لتر، والذي يقدم مساعدة كهربية تزيد حوالي 96 نيوتن.متر إضافية على عزم الدوران.