مع تصنيع آخر سيارة من نوعها في المكسيك، تنتهي سلسلة سيارات بيتل من فولكس واجن، والتي لعبت دورًا محوريًا في تحويل فولكس واجن إلى ما هي عليه اليوم، لقد باعت فولكس واجن حوالي خمسة ملايين بيتل في الولايات المتحدة، من بين ما يقرب من 21.5 مليون وحدة عالميًا.

بالتأكيد كانت بيتل الأصلية مسئولة عن معظم المبيعات إلا أن الطراز الثاني والذي أطلق عليه بيتل الجديد حقق نجاحًا كبيرًا عند طرحه في عام 1998، وساعدت شعبيته في بيع ما يقرب من 1.2 مليون وحدة حتى عام 2010، ليتم تقديم الخنفساء الثالثة والأخيرة في عام 2011، وتم بناء 500,000 وحدة من ذلك الحين.

وفي بيان له قال سكوت كيوغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس واجن في أمريكا، أنه لا يتخيل كيف سيكون مستقبل فولكس واجن بدون بيتل، مشيدًا بالدور الذي لعبته بيتل في تطوير العلامة التجارية فولكس واجن.

وكانت سيارة بيتل الأخيرة كوبيه بلون أزرق برذاق، وسيتم عرضها في متحف فولكس واجن في المكسيك.